SEARCH AND PRESS ENTER
غير مصنف / 02 Sep 2019
أهم 5 عناصر للتصميم

عند هذه المرحلة، فأنت تعرف أن التصميم الناجح ليس مصادفة، فهو كأي شيء آخر، هناك علم  ومنهج وراءه. يمكن تعريف التصميم الجيّد باختصار أنه فكرة جيّدة تم رسمها وتصويرها بفعالية وذكاء.

العناصر الأساسية في جعل أي تصميم تصميمًا مميّزًا تُعرف بـ «عناصر التصميم – Elements of Design». ويتعيّن على كل مصمّم -سواءً كان مبتدئًا أو خبيرًا- أن يُحسن توظيف واستخدام هذه العناصر في تصميماته لجعلها جذّابة للأنظار وذات معنى.

إذًا ما هي تلك العناصر وكيف يمكن توظيفها؟..

1) الخط – Line:

الخطّ -في تعريفه المُبسّط- مجموعة من النقاط متجمّعة لتكوين شكل معين. يمكن أن يكون الخطّ سميكًا (ثخينًا) أو رفعيًا أو منحنٍ أو مستقيم أو مموّج أو مائل أو غيره. كلٌّ يثير ويحفّز رسالةً أو مجموعة من العواطف لدى المشاهدين كالإثارة أو النظام أو الحركة وهكذا.

تُستخدم الخطوط بشكل أساسي للتشديد على معلومة أو أكثر داخل التصميم، وتمييزها عن بقية العناصر. وهي من العناصر البسيطة وذات أهمية كبرى في نفس الوقت التي من شأنها منح تصاميمك تأثيرات منعشة ومؤثّرة.

2) الأشكال – Shapes:

الشكل قد يكون ثنائيّ أو ثلاثيّ الأبعاد محدد بمجموعة من الخطوط أو الألوان لتمييزه عن المحيطات والعناصر الأخرى داخل التصميم.

هناك نوعين من الأشكال، إمّا المنتظمة (الهندسية) كالمربّع والمثلث وغيره. أو غير منتظمة. وكلا النوعين يساهم بطريقته الخاصة في إضافة أهميّة وروح مميّزة في التصميم.

اعتن دومًا بملاحظة تكوين العناصر المختلفة للأشكال داخل تصميمك، وكيف تتفاعل هذه الأشكال معًا بغرض توصيل معنى وقيمة معينة.

3) الألوان – Colors:

تأتي الألوان في مقدمة أهم عناصر  التصميم الناجح، ولا يمكن أبدا إغفالها أو إعتبارها عنصرًا ثانويًا. وبرغم أن كثير من المصمّمين يجدون فهم وتطبيق نظريات الألوان تحديًا، إلا أن الأسُس نفسها بسيطة الإدراك والتطبيق.

ينبغي عليك كمُصمّم، أيًا كان مستواك، أن تستثمر وقتًا أطول في فهم وتطبيق العلوم المرتبطة بالألوان مثل نظرية الألوان وعلم نفس الألوان.

تساعد الألوان في التأكيد على عناصر  معينة في التصميم، وتخلق مزاجًا خاصًّا للتصميم، إذ ينقل كل لون -أو مجموعة من الألوان- قصّة ومعانٍ استثنائية.

4) الملمس – Texture:

يشير الملمس إلى جودة ونوعية السّطح أو الخلفية في التصميم. وحيث أنه لا يمكن لمس أسطح التصميمات الرقمية، فإن مواصفات الملمس يساعد في تحديد مظهر وهيئة التصميم.

يخلق الملمس مظهرًا ثلاثيّ الأبعاد على سطح ثنائيّ الأبعاد (وهي الشاشات الرقمية) حيث يقدّم شعورًا بالحركة – Dynamic والتباين – Contrast والموازنة البصرية – Visual Balance داخل التصميم.

عندما تتوافق العاطفة المحيطة بالتصميم مع مظهره، فهذا يُسمّى «ملمسًا حقيقيًا – Real Texture». ولكن عندما يظهر على خلاف حقيقته، فهو في تلك الحالة يُسمّى «ملمسًا ضمنيًا – Implied Texture».

5) الخط – Typography:

التايبوغرافيا أكثر من مجرد كلمات. فهي في جوهرها عنصر أساسي في أي تصميم تُوظّف فيه، سواءً كان نصًّا أو شكلًا.

تساهم التايبوغرافيا بشكل كبير في خلق مزاج أو شعور معيّن لدى المتلقي. كما أنها تمنح هيكلًا مميزًا لمحتوى التصميم. فعندما تُوظّف بدقة، فهي توصل أدق وأعمق معنى وشعور من التصميم.

وختامًا..تقترح نظريات التصميم أن التصميمات والأعمال الفنية تسبّب ارتياحًا في عين المشاهدين كنتيجة من تفاعل وترتيب هذه العناصر معًا. وإذ أن أساسيات التصميم تعتبر الدليل، فالعناصر هي أدوات اتّباع الدليل.

لكي تتقن وتحترف توظيف هذه الأدوات (عناصر التصميم) طبقًا لإرشادات الدليل(أساسيات التصميم)، فعليك أن تستثمر وقتًا ومجهودًا أكبر في محاولة تجربة هذه التعديلات والتغيّرات في كل قطعة تعمل عليها.

No Comments

There are not comments on this post yet. Be the first one!

Post your Comment

© Copyright 2019 Madar studio Developed with ♥ by Jumeira. All Rights Reserved